الدراسة في امريكا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الدراسة في امريكا حلم من أحلام الملايين من الطلاب الذين يريدون استكمال دراستهم في نظام من أهم وأفضل أنظمة التعليم في العالم.

وفي هذا المقال سوف نحاول استعراض العديد من المعلومات المتاحة حول الدراسة في امريكا ، وأهم ما يتعلق بها.

بالإضافة إلى إلقاء نبذة موجزة عن تكلفة الدراسة في امريكا في عدد من المراحل الدراسية.

لماذا الدراسة في امريكا

الدراسة في امريكا معروفة على نطاق واسع بالجودة والحداثة، بالإضافة إلى الاهتمام بالبحث العلمي.

والولايات المتحدة الأمريكية هي الوجهة الأولى والأكبر للطلاب الدوليين الباحثين عن التعليم العالي في الخارج.

حيث أن نظام التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية هو نظام التعليم العالي الأكثر مرونة للطلاب الدوليين في العالم.

واليوم نجد حوالي 30 في المئة من جميع الطلاب الدوليين الحاليين في العالم يدرسون في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتوجد العديد من الأسباب التي تجعل نظام الدراسة في امريكا بهذه الجودة والقدرة على اجتذاب الطلاب، ومن هذه الأسباب:

التميز الأكاديمي

ومن أهم هذه المميزات أن الولايات المتحدة لديها أحد أفضل أنظمة التعليم في العالم، مع برامج ممتازة في جميع التخصصات.

وعلى المستوى الجامعي، تتوفر خيارات متميزة للمواد التقليدية وكذلك في المجالات المهنية.

وفي الماجستير والدكتوراه يحصل الطلاب على فرصة للعمل والتعلم مع بعض من أفضل الباحثين في العالم.

كما يتم الاعتراف بالمؤهلات التي تمنحها الجامعات الأمريكية في جميع أنحاء العالم بسبب تألقها الأكاديمي.

تنوع فرص التعليم

يحتوي نظام التعليم العالي الأمريكي على الكثير الذي يمكن تقديمه لكل طالب على حد سواء.

ويركز هيكل البرنامج التعليمي على بناء قاعدة نظرية قوية إلى جانب منح الأهمية للمهارات المرتبطة بسوق العمل.

وإذا كنت تبحث عن دراسة برنامج غير عادي أو محدد مثل علم الشيخوخة، فسيكون لديك أكثر من برنامج للاختيار من بينها في الولايات المتحدة.

أحدث التقنيات

تعد الجامعات الأمريكية رائدة في العالم من حيث التكنولوجيا والتقنيات العلمية، وهي ملتزمة بتوفير نفس الموارد لجميع الطلاب.

ويتم التركيز على تعريف الطلاب بالأحدث في مجال العلوم والهندسة والمجالات ذات الصلة.

والنتيجة النهائية هي خريجين جاهزين للعمل لديهم مهارات مناسبة باستخدام أحدث التقنيات.

فرصة للبحث والتدريس والتدريب

في الولايات المتحدة الأمريكية، يكتسب الطلاب على مستوى الدراسات العليا خبرة قيمة في البحث والتدريس من خلال العديد من برامج المساعدة والمنح المتاحة.

وتساعد هذه المنح الطلاب على تمويل تعليمهم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن ثم اكتساب الخبرة العملية المفيدة للغاية من أجل التدريس والبحث.

المرونة

يوفر نظام الدراسة في امريكا العديد من الخيارات التدريبية وفرصا لتغيير التخصصات أو اختيار تخصصات متعددة.

وفي المراحل المتقدمة من برنامج ما قبل التخرج، يمكن للطالب تصميم البرنامج بحيث يلبي طموحات وظيفية محددة.

وعلى مستوى الدراسات العليا، يمكنك عمل جدول زمني خاص بك، بحيث يمكنك أن تخطو بخطى مريحة خلال الإطار الزمني المحدد.

خدمات الدعم للطلاب الدوليين

ترحب جامعات الولايات المتحدة الأمريكية بالطلاب الدوليين لمواصلة التعليم العالي والدراسة في امريكا .

كما أن لديها أنظمة دعم لمساعدة الطلاب على التكيف بشكل مريح مع الحياة في الولايات المتحدة.

وتقدم مكاتب الطلاب الدوليين خدماتها لتساعد الطلاب على الانتقال إلى البيئة الجديدة بسهولة ويسر.

كما يتم تقديم الدعم على مدار العام وبرامج التوجيه والمساعدة في الكتابة الأكاديمية وبناء السيرة الذاتية لإعداد الطلاب للتخرج.

الحياة الجامعية المتميزة

تقدم الجامعات الأمريكية مجموعة متنوعة من الأنشطة الأكاديمية والثقافية والرياضية للاختيار من بينها.

وذلك ليس فقط إثراء للتجربة التعليمية ولكن أيضًا لمساعدة الطلاب على تكوين صداقات جديدة والاحتكاك بأصحاب الخبرات المختلفة.

التعليم العالمي

تتمتع الدراسة الأكاديمية والخبرة من إحدى الجامعات الأمريكية بسمعة إيجابية للغاية في سوق العمل الدولي.

كما تعزز الدراسة في امريكا بشكل كبير الأهداف المهنية للطالب على المدى الطويل. وذلك بسبب ما يكتسبه الطالب في امريكا من ثقة بالنفس والمهارات المختلفة التي تحظى بتقدير كبير من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم.

الدراسة في امريكا للعرب

مثل كل الطلاب الطموحين في جميع أنحاء العالم، يرغب الطلاب العرب أيضًا في التفوق في سعيهم واستكمال الدراسة في امريكا .

وذلك لأن أمريكا كما قلنا هي واحدة من أفضل اختيارات التعليم والدراسة في الخارج.

ويفتقد العالم العربي للكثير من المقومات التي توجد وتتوفر في نظام التعليم في الولايات المتحدة.

وعلى سبيل المثال نجد أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي خيار جيد لفرص العمل ولكنها تتخلف في توفير التعليم.

والعديد من الجامعات في دبي ومدن أخرى هي من أصل أجنبي فقط. وهي فروع للجامعات العالمية بموارد أقل وأيضا بعدد أقل من الأساتذة الأكفاء.
وكذلك التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة مكلف للغاية، بينما يحصل الطلاب الدوليون على مساعدات مالية للالتحاق بالجامعات في دول خارجية مثل المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة الأمريكية.

وكذلك إذا كان الطالب يرغب في العمل والدراسة في وقت واحد في العالم العربي، فإن بيئة العمل الشاقة ستشكل صعوبة كبيرة في التركيز على الدراسة.

على عكس ما تقدمه الدراسة في امريكا من قدرة كبيرة للطلاب على الجميع بين الدراسة والعمل.

كذلك يختار الطلاب العرب السفر إلى أمريكا للاستفادة من المرافق والخدمات المتقدمة في الجامعات الأمريكية.

وسبب آخر لرغبة الطلاب العرب في الدراسة في امريكا ، وهو أن الجامعات العربية غير معترف بها في تصنيفات تايمز للتعليم العالي ومعظم التصنيفات الأخرى.

اقرأ أيضا: الهجرة الى امريكا

مميزات الدراسة في امريكا للعرب

قد يكون السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل القبول في إحدى الجامعات مفيدًا ومميزا بسبب عدد من المميزات، ومنها:

  • بالنسبة للتعليم في الخارج، تعد الولايات المتحدة الأمريكية مكانًا جيدًا لا يوفر فقط تعليمًا على مستوى عالمي بل أيضًا منصات للبحث.
  • يتم احترام الدرجات العلمية الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية من قبل جميع الدول تقريبًا.
  • يتم توفير التعليم المتقدم في أمريكا على عكس نظام التعليم في كل الدول العربية تقريبا.
  • التأهل للالتحاق ببرامج الدراسات العليا أو البكالوريوس في الولايات المتحدة متاح لجميع الطلاب من جميع أنحاء العالم.
  • إذا كنت طالبًا في حقول فئة STEM ، فإن دراستك في الولايات المتحدة الأمريكية تعد خيارًا رائعًا لأنها مركز للمهن في STEM.
  • متوسط ​​الرسوم الدراسية سنويا في الولايات المتحدة دون مساعدة مالية هو 60،000 دولار.
  • تمنح الجامعات المنح الدراسية للطلاب الذين يستوفون المتطلبات والمعايير بغض النظر عن الجنسية.
  • المساعدات المالية متاحة لجميع الطلاب الدوليين، والحصول عليها في متناول الجميع.
  • إذا كنت تتقن اللغة الإنجليزية، فلن تواجه أي مشكلة في التواصل أو في استكمال برامجك الدراسية.
  • إذا كنت تتساءل عن مكان إقامة الطلاب في أمريكا، فهناك حلول متعددة لذلك أيضًا وميسرة للجميع.
  • بالنسبة للعيش، تتمتع أمريكا بسمعة كونها دولة آمنة.
  • بمجرد أن تفتح حسابًا مصرفيًا في أمريكا، سيكون تنفيذ جميع المعاملات المالية سلسًا للغاية.
  • الحياة الاجتماعية في أمريكا هي مزيج مختلط من ثقافات متعددة بسبب أعراق مختلفة متكاملة تعيش تحت سماء واحدة.
  • الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتعايش مع المجتمعات المتنوعة يعطي فرصة للنمو والتعلم ويعزز الشخصية.

وللمزيد يمكن مراجعة هذا الرابط.

الدراسة في امريكا
الدراسة في امريكا

شروط الدراسة في امريكا

لا توجد شروط أو متطلبات معقدة من أجل الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولكن هناك بعض الشروط البسيطة والتي يستطيع أي شخص أن يحققها لكي يستطيع السفر واستكمال الدراسة في امريكا .

وهذه الشروط هي:

  1. إكمال نموذج الطلب وإثبات إكمال الدراسة الثانوية.
  2. شهادة إجادة اللغة الإنجليزية.
  3. دليل على وجود القدرة المالية أو الدعم المالي. (مطلوب لنموذج I-20 -).

وغالبًا ما تختلف متطلبات درجة التوفل حسب الكلية أو الجامعة التي سوف يتم الالتحاق بها.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كانت درجة TOEFL أقل بقليل من متطلبات القبول، فقد تقبل بعض المؤسسات الانضمام إليها مع إلحاق الطالب ببرنامج تعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية (ESL).

والإكمال الناجح لجميع دورات ESL المقررة سيفتح الباب أمام الطالب لاستكمال الدراسة التي يريدها.

كذلك تطلب الكثير من الكليات، وليس كلها، من المتقدمين الدوليين إجراء اختبار القبول.

وعادةً ما يكون اختبار التقييم الدراسي (SAT I) أو تقييم اختبار الكلية الأمريكية (ACT).

وقد يتطلب البعض أيضًا اختبارات SAT II.

ويتم إجراء اختبارات SAT عدة مرات في العام الدراسي، وتتوفر مواد التسجيل من مسئولي الاختبار أو من مراكز المعلومات والاستشارات التعليمية الأمريكية.

ويمكنك أيضًا التسجيل على شبكة الويب من أجل اجتياز هذه الاختبارات.

وإذا لم تكن الإنجليزية هي لغتك الأم، فسوف تطلب منك الجامعات والكليات الأمريكية إجراء اختبار الكفاءة في اللغة الإنجليزية قبل قبولك في أي برنامج للحصول على درجة علمية.

وكما هو الحال مع العديد من مجالات التعليم في الولايات المتحدة، تضع كل مؤسسة معايير القبول في اللغة الإنجليزية الخاصة بها.

اختيار الكلية أو التخصص الدراسي

أما بخصوص اختيار الكلية أو تخصص الدراسة في امريكا ، فكل طالب مختلف عن الآخر في ذلك.

وعند اتخاذ اختياراتك يجب أن تفكر بعناية في العوامل المهمة بالنسبة لك في كل من تعليمك وأسلوب حياتك.

كذلك يمكنك العثور على مراكز المعلومات والنصائح التعليمية الأمريكية في كل بلد تقريبًا حول العالم. وهي نقطة الانطلاق المثالية للبحث الخاص بك.
وكذلك يوجد أيضًا مستشارون تعليميون خاصون يفرضون رسومًا مقابل مساعدتك في عملية اختيار كليتك أو تخصصك الدراسي في الولايات المتحدة الأمريكية وجمع طلباتك.

وغالبًا ما يكون هؤلاء المستشارون التعليميون والوكلاء خريجين كليات وجامعات الولايات المتحدة الأمريكية.

واعلم أن الولايات المتحدة ليس لديها مكتب حكومي مركزي يوافق على المؤسسات التعليمية.

ولكن بدلاً من ذلك، يتم الاعتماد على نظام الاعتماد الطوعي الذي تقوم به هيئات الاعتماد غير الحكومية لضمان استيفاء المدارس والجامعات للمعايير.

ولا يوجد أيضًا أي شرط قانوني يدعو إلى اعتماد مؤسسات منح الشهادات أو اعتماد شكل معين من أشكال الاعتماد.

ونظرًا لهذا التعقيد، يجب عليك التحقق جيدًا مسبقًا مما إذا كانت شهادة المؤسسة التي ستتقدم إليها سوف يتم الاعتراف بها من قبل حكومة بلدك الأم وأي رابطات مهنية أو وزارات أو أرباب عمل في بلدك أم لا.

وإذا كنت تعتقد أنك قد ترغب في الانتقال من كلية أمريكية إلى أخرى خلال دراستك الجامعية.

أو إذا كنت ترغب في متابعة الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية، فيجب عليك أيضًا التحقق مما إذا كانت الجامعات الأمريكية الأخرى ستعترف بالاعتمادات والدرجات من الكليات التي التحقت بها.

ويمكن لمراكز المعلومات والنصائح التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية تقديم النصح لك فيما يتعلق بالاعتراف بالدرجات الأمريكية في بلدك.

وكذلك إعلامك بما إذا كانت هذه المؤسسة المانحة لشهادتك في الولايات المتحدة معتمدة بشكل مناسب أم لا.

وللمزيد يمكن مراجعة هذا الرابط.

تكاليف الدراسة في امريكا

في حين أن الولايات المتحدة لا تزال الوجهة الأكثر شعبية في العالم للطلاب الدوليين، فهي أيضًا من بين الخيارات الأكثر تكلفة.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن التكاليف الرئيسية للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية قد تكون هائلة.

إلا أن الأمر يستحق التحقق من كل الحقائق المتعلقة بالرسوم وخيارات التمويل قبل اتخاذ قرار.

وفي تقرير HSBC لعام 2018، عن “قيمة التعليم”، برزت الولايات المتحدة مرة أخرى من بين أفضل الخيارات للآباء والأمهات الذين يفكرون في اختيار جامعة في الخارج من أجل أبنائهم.

ولكن أيضًا أظهر التقرير ارتفاع التكلفة، حيث ينفق الطلاب في المتوسط ​​99،417 دولارًا أمريكيًا خلال دراستهم.

ونظرًا لأن تكاليف الدرجات الجامعية الأولى في الجامعات الحكومية تبلغ تكلفتها 26،290 دولارًا (وفقًا لمنظمة دعم الطلاب College Board).

فقد يبدو الأمر بالنسبة للعديد من الطلاب المحتملين الذين يحضرون إلى الدراسة في امريكا محبطا بعض الشيء بسبب هذه التكلفة العالية.

لكن قبل أن تتخلى عن كل أمل في قضاء سنوات دراستك في الحياة الجامعية الأمريكية، يمكنك الاطمئنان قليلا ومراجعة الأمر وقد تجد طريقك المناسب.

تكاليف الدراسة في امريكا على حسابي الخاص

أي شخص مطلع على القواعد الأساسية لمتوسطات تكلفة الدراسة في امريكا سيدرك أن تقدير مجلس الكلية من المرجح أن يتضمن تباينًا كبيرًا بين الطلاب وبعضهم.

حيث أن الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية من الدرجة الأولى معظمها من المؤسسات غير الربحية الخاصة.

ولذلك فمن المرجح أن تصل تكلفة دراستك بالإضافة إلى رسوم وتكاليف المعيشة إلى حوالي 60،000 دولار أمريكي سنويًا.

ولكن أيضا من الممكن الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية بتكاليف أقل بكثير من ذلك اعتمادا على العديد من الأشياء.

وأولئك الذين يبحثون عن خيارات أكثر بأسعار معقولة سيجدون رسومًا تعليمية أقل في الجامعات الأمريكية داخل القطاع العام.

والتي عادة ما يتم تشغيلها كنظم جامعية للولاية، وهي مجموعات من الكليات داخل الولاية الأمريكية، والتي تشترك في بعض الجوانب الإدارية على رغم عملها كمؤسسات منفصلة.

وللجامعات العامة في الولايات المتحدة معدلان للرسوم الدراسية: واحد لسكان الولايات وواحد لبقية الدارسين الآخرين.

وتنطبق الفئة الثانية (الأكثر تكلفة) بالتساوي على المتقدمين من الولايات الأمريكية الأخرى ومن بلدان أخرى.

وفقًا لـ College Board ، تبلغ الرسوم الدراسية المنشورة للعام 2018/1919 في كليات الولايات ما متوسطه 10،230 دولارًا أمريكيًا لسكان الولاية، و 26،290 دولارًا لأي شخص آخر.

وهذا مقارنة بمتوسط ​​قدره 35،830 دولار في الكليات الخاصة غير الهادفة للربح.

ومع ذلك، فإن أرخص الخيارات على الإطلاق هي كليات القطاع العام التي مدتها سنتان، والمعروفة أيضًا باسم كليات المجتمع أو التقنية أو كليات المدن.

حيث يبلغ متوسط ​​الرسوم فيها لعام 2018 / 2019 ما يعادل 3660 دولارًا فقط.

ومن المسلم به أنه لا يمكنك إكمال درجة كاملة في كلية مدتها سنتان، لكن يمكنك الحصول على شهادة جامعية.

ويعد هذا بمثابة النصف الأول من درجة البكالوريوس، والتي يمكن إكمالها بعد ذلك بالانتقال إلى الجامعة لمدة سنتين أو ثلاث سنوات إضافية.

وعندما يتم حساب نفقات النقل والمعيشة الأخرى، يقدر مجلس الكلية الميزانيات السنوية التالية لطلاب المرحلة الجامعية الأولى في 2018/19:

  • 17،930 دولار (كلية المجتمع).
  • 25،890 دولار (طلاب من داخل الولاية في كلية حكومية لمدة أربع سنوات)
  • 41،950 دولار (طلاب من خارج الولاية في كلية حكومية لمدة أربع سنوات)
  • 52،500 دولار (كلية خاصة غير ربحية مدتها أربع سنوات)

وللمزيد حول تكاليف الدراسة في امريكا ، يمكن مراجعة هذا الرابط.

كم تكلفة الدراسة في امريكا بكالوريوس

إذا كنت تفكر بجدية في الحصول على درجة البكالوريوس في الولايات المتحدة الأمريكية، فيجب أن تكون مستعدا لإنفاق ما يصل إلى ثلاثين ألف دولار أو أكثر في السنة الدراسية الواحدة.

وقد يكون العثور على متوسط سعر وتكلفة الدراسة في جامعات الولايات المتحدة الأمريكية أمرًا صعبًا، لأن كل جامعة لها نظام مختلف.

ولكن بعض المواقع الإلكترونية المتميزة مثل CollegeTuitionCompare.com يمكنها أن تساعدكم في معرفة متوسط تكاليف التعليم في الجامعات العامة والخاصة في الولايات المتحدة.

وسوف نستعرض الآن متوسط تكلفة الدراسة في امريكا حسب تكاليف بعض الجامعات الهامة.

متوسط الرسوم الدراسية في ولاية ماساتشوستس:

الكليات العامة: 15،524 دولار في السنة.

الكليات الخاصة: 34،369 دولار في السنة.

متوسط الرسوم الدراسية في ولاية نيويورك:

الكليات العامة: 13.198 دولار في السنة.

الكليات الخاصة: 23.868 دولار في السنة.

متوسط الرسوم الدراسية في ولاية بنسلفانيا:

الكليات العامة: 18،614 دولار في السنة.

الكليات الخاصة: 26358 دولار في السنة.

متوسط الرسوم الدراسية في ولاية كارولينا الشمالية:

الكليات العامة: 10،889 دولار في السنة

الكليات الخاصة: 2195 دولار في السنة

وللمزيد يمكن مراجعة هذا الرابط.

Leave A Reply

Your email address will not be published.